hit tracker حكايات نهائيات دوري الأبطال.. ميلان يكتسح برشلونة “كرويف” برباعية 1994 – Newsmix.pics

حكايات نهائيات دوري الأبطال.. ميلان يكتسح برشلونة “كرويف” برباعية 1994

قصص نهائي دوري أبطال أوروبا.. ميلان يكتسح برشلونة “كرويف” برباعية عام 1994

تعتبر بطولة دوري أبطال أوروبا أقوى بطولة في العالم على الإطلاق، لأنها تضم ​​أقوى أندية العالم، والتي تمتلك في صفوفها أفضل اللاعبين. تعتبر المباريات النهائية لدوري أبطال أوروبا من أقوى المباريات كل عام، وتبقى عالقة في الأذهان لفترة طويلة.

سنكون معكم طوال شهر رمضان مع قصة نهائي دوري أبطال أوروبا التي لا يمكن محوها من أذهان عشاق كرة القدم.

أعطى نادي ميلان الإيطالي بقيادة أسطورة تدريبه فابيو كابيلو درسا لا ينسى لبرشلونة بقيادة أسطورة كرة القدم الهولندية يوهان كرويف، في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 1994 خلال المباراة التي أقيمت يوم 18 مايو 1994 على الملعب الأولمبي في أثينا باليونان. عاصمة.


كانت استعدادات ميلان قبل المباراة النهائية في حالة من الفوضى، حيث كان المهاجم الأسطوري ماركو فان باستن لا يزال خارج الملعب بسبب إصابة طويلة الأمد، وأصيب الشاب جيانلويجي لينتيني (أغلى لاعب كرة قدم في العالم في ذلك الوقت) بقيمة 13 مليون جنيه إسترليني؛ وتم إيقاف المهاجم والقائد فرانكو باريزي، وكذلك المدافع أليساندرو كوستاكورتا.


في المقابل، كان برشلونة المرشح الأوفر حظا للفوز بدوري أبطال أوروبا للمرة الثانية خلال ثلاث سنوات، بعد فوزه للتو بالدوري الإسباني للعام الرابع على التوالي، تحت قيادة كرويف في حقبة تاريخية للبارسا، لكن وكانت المباراة مخالفة للتوقعات.


وسيطر ميلان مبكرا وسجل دانييلي ماسارو الهدف الأول للميلان، ثم سجل ماسارو هدفه الثاني قبل نهاية الشوط الأول بقليل ليجعل النتيجة 2-0.


وفي الدقيقة 47 استغل سافيسيفيتش خطأ دفاعي من ميغيل أنخيل نادال ليتفوق على الحارس أندوني زوبيزاريتا ليسجل الهدف الثالث، وبعد ثماني دقائق أضاف مارسيل ديسايي هدفا آخر لتصبح النتيجة 4-0، لتصبح النتيجة النهائية. . وأصبح دوسايي أول لاعب يفوز باللقب في سنوات متتالية مع أندية مختلفة بعد فوزه مع مرسيليا عام 1993.

ظهرت المقالة حكايات نهائيات دوري الأبطال.. ميلان يكتسح برشلونة “كرويف” برباعية 1994 أولاً على المال سعر.

About admin