hit tracker رواية شمس الانصاري الفصل السادس عشر 16 بقلم آية عبده – Newsmix.pics

رواية شمس الانصاري الفصل السادس عشر 16 بقلم آية عبده

رواية شمس الانصاري الفصل السادس عشر 16 بقلم آية عبده

رواية شمس الانصاري الجزء السادس عشر

رواية شمس الانصاري البارت السادس عشر

رواية شمس الانصاري الحلقة السادسة عشر

فتحت باب غرفته اقتربت من فراشه بغضب عندما علمت أنه عاود النوم مره اخري وضعت كفيها علي كتفيه لتقول بغضب:
” شمس يا شمس”
” ايه في يااما ” قالها شمس هو يشدد من لحافه أكثر..
سعاد : انا مش لسه مصحياك نمت تاني يلي قوم ناس علي وصول
شمس: في حد يزور حد ٩ الصبح .
سعاد: لا مهما جاين من بلد بعيده وحيقضوا يوم كله معنا..
اعتدل شمس ثم أزال لحافه : بلد بعيده مين دول؟
سعاد: بنت عمتي وبناتهاا جاين من البلد انا عزمتهم يقضوا معنا كام يوم..
شمس : وانا مالي بيهم
سعاد :شمس قوم يلي احسنلك
شمس :حاضر يااما حغير خلقاتي وانزل
ابتسمت سعاد ثم توجههت الي الباب لتوصده خلفها تركته يغير ..ونزلت قعدت علي السفره مع اسيا ..بعد شويه نزل وقعد يفطر معهم ..
شويه وجيه مطاوع دخل من باب البيت ليقول بصوته الهادي: صباح الخير
نظرت له بغيظ :صباح خير اهلا..
نظر شمس إليها مشيرا إلي شفتيه حتي يخفي ضحكته علي منظر أخته اقترب منه مطاوع ليجلس بجانبه بعدما أذنت له سعاد بالجلوس لتناول الفطار معهم …
همس له مطاوع ليقول “في ايه بتضحك ليه”
شمس: ههههه لا ابدا اصل في واحد صحبنا حيتنفخ..
نظر له مطاوع باتساع عينيه ليقول بغضب: تقصد مبارك مين الي حينفخه انطق..حد يقرب لابن عمتي وانا علي وش الدنيا …
شمس بغيظ: ياخي غور بغباءك ده وخرج وسابهم ..
سعاد: شمس استني عوزاك وخرجت وراه
بينما ظلت اسيا ومطاوع علي السفره يتناولون الفطار
نظر لها مبارك ليقول بابتسامه هادئه
“كيفك يبت عمي ”
اسيا : بابتسامه بخير
مطاوع واستغرب :مش عوايدها تبتسم في وشي..
أشارت بيدها لطبق أمامها لتقول بخجل
“اتفضل كل ”
مد يديه بابتسامه مستغربا :اتفضل وكمان اكل
واصلت اسيا كلامها لتقول : تحب اصبلك شاي
مطاوع :ها اه ماشي صبي..
سبتله شاي وادتهوله بابتسامه هاديه
التقط منها الكوب ليبادلها نفس الابتسامه “تسلمي ”
اسيا :انتو كل يوم شغل مفيش اجازات خالص
أجابها مطاوع وهو يتناول الاكل في فمه: فيه براحتي اخد اجازه براحتي…
اكملت حديثه لتقرب طبق البيض أمامه :اه وفي الاجازه بتعمل ايه بقي؟
امسك منها الطبق ليقول : مش حاجه معينه بقعد في البيت مع امي او اشوف اصحابي
اسيا: اه ومبترحش تشرب .
أجابها مبارك وهو يمضغ الاكل في فمه: لا بشرب طبعا سجاير..
مطت شفتيها علي ذلك الاجدب فهو لم يفهم قصدها لتقول مره ثانيه:سجاير ايه!! انا قصدي خمره زي امبارح..
نظر لها ثم حك رأسه بانامله : امبارح ايه حصل؟؟
اسيا :كنت عند رقاصه
اتسعت عينيه بغضب ليقول :مين قال اكده؟
اسيا: شمس قلي انكم روحتوا للرقاصين وانت شربت..
أجابها مطاوع مسرعا: والله محصل..
اتسعت شفتيها بابتسامه لتقول : بجد يا مطاوع…
مطاوع : بجد والله
قطع حديثهم جرس الباب لتقول اسيا بصوت هامس” مين الثقيل الي بيخبط دلوقتي”
اردفت سعاد من المطبخ لفتح الباب ابتسمت بسعاده عندما وجدت ابنه عمتها لتقول
” اهلا يا منال وحشاني والله”
منال: الله يخليكي يا سعاد ازيك
سعاد :الحمدلله اتفضلوا ياشمس يااسيا تعالوا يولاد سلموا علي ضيوف..
اقترب شمس من والدته ليقول بهدوء : اهلا ياخاله حمدالله علي سلامه
منال :الله يسلمك يا شمس تعالوا يبنات سلموا علي قرايبكم
اقتربت تلك الفتاه الكبيره بحجابها الهادي لتقول بابتسامه ممده يديها
“اهلا”
مد يديه بالامبالاه ليبادلها السلام :اهلا
دخلت اختها الصغيره ليلفت انتباها مطاوع نظرت إليه لتقول لسعاد: ” مين ده”
أشارت علي مبارك لتقول: دي مطاوع ولد عم الاولاد..
منال: اه مطاوع كيفك يبني ..
أجابها مطاوع بابتسامه: الحمدلله ياخاله
سعاد: اتفضلوا..أشارت ل اسيا لتقول ” تعالي نجيب الحلوا”
اسيا :حاضر
دخلوا جابوا حلوا وساقع ورجعت لقيت رنا بتتكلم مع شمس ومطاوع بيكلم مع رانيا
سعاد وبصت لشمس :شكلهم حلوين..
اسيا وبصت لمطاوع بغضب : شكلهم زي الزفت..
سعاد : بتقولي ايه..
اسيا :ها لا ابدا يلي
وضعت ما بيديها علي الطربيزه لتقول بهدوء اتفضلوا..ثم جلست بالقرب من والدتها تنظر له بغضب..
” بس بلدكم تجنن ” قالتها رانيا وهي تنظر إلي مطاوع
أجابها مطاوع : اكيد طبعا
رانيا: عاوزه الف فيها
مطاوع :تمام ولا يهمك انا بخرجك زي متحبي ..
نظرت لهم لتقول بغضب “انتو راحين فين”
مطاوع: حنتمشي..
اسيا :وانا عاوزه اجي معكم..
مطاوع بابتسامه :ماشي تعالي..
اتجهت الي غرفتها ارتدت جيبه مجسمه علي خصرها وبلوزه مطرزه ثم ارتدت حجابها الهادي وضعت بعض احمر الشفاه أمسكت هاتفها ثم نزلت الي الاسفل حيث وجودهم ..
رفع حاجبيه بغضب :ايه الي انتي لبساه ده
اسيا : ماله حلوا
مطاوع: لا ضيق
اسيا بعند حتي تغيظه: عاجبني يلي بينا عشان منتاخرش
خروجوا هما التلاته من المنزل..
اما شمس ورنا قاعدين وبجانبهم سعاد ومنال
ربت علي كتفيه لتقول : شمس متاخد خطبتك تفرجها علي البلد وتتفسحوا
شمس وبصلها بصدمه محبش يحرج امه جز علي أسنانه مما فعلت ثم نظر إلي رنا ليقول بغضب:طيب اتفضلي معايا
خرجوا في كافتريا بعيده عن البلد..
عند ملك صحيت بدري ولبست وراحت علي القسم..دخلت مكتبها اخرجت تلك المفاتيح والهاتف وسلاحها علي مكتبها بعنف لتقول بصوت غاضب:
ملك : سياده الملازم انا عوزاك تجيب اذن قبض حالا..
رفع حاجبيه باستفهام :قبض علي مين يافندم
ملك :شمس ابو سليم الانصاري..
اتسعت عينيه ليقول : قلتي مين يافندم..
ملك :الي سمعته نفذ بسرعه..
محمد :تمام يافندم ، ادي التحيه ثم خرج لينفذ ما قالت له..
في بيت شمس جالسه سعاد ومعها منال يتحدثون ..
هتفت بسعاده: والله لايقين علي بعض
منال :عندك حق ربنا يتمملهم علي خير
رفعت كفيها الي الاعلي لتقول بسرعه :” يارب”
كانوا بيتمشوا في الارض وسط الخضره
رانيا : يسلام الجو يجنن.
ابتسم له ليقول :صحيح بلدنا جميله
رانيا: عندك حق وهاديه.
مطاوع :صح
رانيا: وناسها طيبين
حكمت زراعيها حول صدرها لتقول بغضب :يسلام
نظر لها مبارك : في حاجه يااسيا..
اسيا: بتكشيره لا
مطاوع: طيب تيجوا نقعد في مكان هنا
رانيا : ماشي
__________
خبط علي باب لتاذن ملك لها بالدخول رفعت انظارها له لتقول
” ها جبت الاذن”
محمد :ايوه يافندم
ملك: طيب اعرفلي هو فين حاليا
محمد :راجل الي بيرقبه قال انه في مطعم
استدارت بعيدا عن مكتبها لتقول وهي تقترب من الباب :طيب يلي بينا
في مطعم هادي بعيدا قليلا من البلد جلس وبجانبه رنا ..
“حلو مكان”
“اه حلوا الاكل”. قالها شمس وهو يمضغ بعض اللحوم في فمه
رنا : ها
شمس :والرز تحفه ،مبتكليش ليه ياانسه كلي الوكل زين قوي..
نظرت له بغضب لتقول : طيب
وبعد شويه دخلت ملك وامرت رجالتها يستنوها بره المطعم..
نظرت لتلك الفتاه الواقفه خلف شمس تنظر لهم قالت لها ” في حاجه ياانسه انتي واقفه بتبصيلنا كده ليه ”
استدار شمس لينظر إلي ما تتحدث عنه تلك الفتاه ” انتي ايه جابك هنا جايه تاكلي هنا”
لم تجيبه علي سواله بل قالت بجمود: قوم معايا..
نظر له شمس ليسالها بتعجب:علي فين ؟
ملك :حعزمك في مكان احلي بكتير من هنا
شمس :بابتسامه بجد ..
ملك: بجد طبعا وحاكلك اكل عمرك مدوقته..
شمس: لا اذا كان كده ماشي اجي معاكي
توقف من مكانه ليقترب من ملك ..
رنا :انت رايح فين؟
شمس: اه طيب وخطيبني دي اعمل فيها ايه..
اقتربت منه ملك لتضع تلك الأساور علي يديه ثم نظرت إلي تلك الفتاه
” ابقي ابعتيله عيش وحلاوه في السجن ياحلوه…
نظر شمس الي ما بيده ليقول بغضب ” ايه ده انتي بتهزري”
ملك :وقربت من ودانه هامسه برفق: انا من امتي بهزر معاك ياشمس اطلع معايا في هدوء
مسكت ايده وطلعت بره وركبته العربيه وهي بجانبه متجهين الي القسم.؟
شمس :حتندمي
نظرت إلي الطريق أمامها لتقول بغرور” اكلم علي قدك ”
شمس :ماشي حتندمي قوي..
________________

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية شمس الانصاري)

About admin